من نحن: خدماتنا

وحدة الدراسات والتدريب لمركز الحياة - راصد

تم تأسيس هذه الوحدة لتوفير تدريبات ونشر خبرة مركز الحياة في مجالات عديدة إلى منظمات ومجموعات أخرى على مستوى محلي وإقليمي ودولي، إضافة إلى دعم الاستدامة المالية لمركز الحياة، وتتكون الوحدة من مجموعة متنوعة من المدربين والخبراء المتميزين ممن لديهم خبرة عميقة في مجالات مختلفة، وبفضل عملها نشرت وحدة الأبحاث والتدريب لمركز الحياة العديد من الدلائل الإرشادية والتدريبية والتوجيهات لتشجيع انتشار المعرفة وتوثيق الممارسات المثلى، بالإضافة إلى تنظيم الجلسات التدريبية الرسمية.

 

خدمات التدريب

يعتبر مركز الحياة - راصد منظمة رائدة على المستوى الإقليمي في ما يخص ثلاثة مجالات مكّنت المركز من توفير خدماتها التدريبية  في السنوات الستة الأخيرة, وهي:

 

المساءلة الانتخابية

تعتمد فلسفة مركز الحياة - راصد في هذا المجال على المعايير الدولية للانتخابات الديمقراطية والاقتراع العام  والممارسات المثلى ذات الصلة، وبفضل برنامج "راصد" استطاع المركز منذ 2007 أن يؤثر كثيراً على عمليات الإصلاح الانتخابي في الأردن من خلال دعوته إلى التطور القانوني وتبني الممارسات الجديدة، وتعزيز المشاركة المدنية وتطوير عمل الهيئة المستقلة للانتخاب، وقد عمل البرنامج على مراقبة الانتخابات البرلمانية الأردنية في 2007 و2010 و2013 و الانتخابات البلدية عام 2013. بالإضافة إلى ذلك تم مراقبة عدد من الانتخابات المحلية المختلفة لبعض النقابات مثل الانتخابات لنقابة المعلمين، ونقابة الجيولوجيين وغرفة التجارة وغرفة الصناعة و اتحاد طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية.

وعمل مركز الحياة في كثير من الدول ومنها ليبيا ومصر ولبنان والمغرب وتونس والسودان والجزائر لإكساب منظمات المجتمع المدني المحلية التدريبات والمواد اللازمة لتعزيز قدراتها على المساهمة في المساءلة الانتخابية من خلال مراقبة الانتخابات، وتشمل التدريبات في هذا المجال كل مراحل العملية الانتخابية انطلاقاً من عمليات تسجيل الناخبين إلى التحقق من قوائم الناخبين (عن طريق منهجيتي "القائمة إلى الناخب والناخب إلى القائمة" وتسجيل المرشحين وحملاتهم الانتخابية، وإجراءات يوم الاقتراع والتحقق من نتائج الانتخابات وتنفيذ عملية تجميع الأصوات الموازي وإجراءات ونتائج الشكاوى والطعون بصحة الانتخاب، ومن الجدير بالذكر أن مركز الحياة كان الأول في المنطقة الذي نفذ منهجيتي "القائمة إلى الناخب والناخب إلى القائمة" و تجميع الأصوات الموازي وذلك خلال الانتخابات الاردنية النيابية للعامين 2010 و2013.

وعمل فريق راصد على توسعة التحالف في العام 2013 حيث تم تشكيل التحالف من 125 مؤسسة مجتمع مدني من جميع محافظات المملكة بهدف مراقبة الانتخابات البرلمانية للمجلس السابع عشر من خلال 3000 مراقباً ومراقبة محليين، وعمل فريق راصد على مراقبة الانتخابات البلدية لعام 2013 وذلك لأول مرة على مستوى الانتخابات البلدية، حيث توسعت أعمال التحالف في عام  2016 لتشمل 150 مؤسسة مجتمع مدني ليتم مراقبة الانتخابات من خلال 5000 مراقباً ومراقبة، وفي عام 2017 عمل التحالف على مراقبة الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات من خلال 2600 مراقباً ومراقبة، وبعام 2020 عمل تحالف راصد على مراقبة الانتخابات النيابية من خلال 3000 مراقباً ومراقبة، كما تم تشكيل التحالف من 252 مؤسسة موزعةً على كافة الدوائر الانتخابية.

علاوة على ذلك، وسع مركز الحياة خبرته من خلال مشاركته في بعثات دولية مختلفة لمراقبة الانتخابات المحلية في هذه الدول ومن الجدير بالذكر أن مركز الحياة شارك في مؤتمر دولي نظمه المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية والأمانة العامة للأمم المتحدة للاعلان الرسمي  ل" إعلان المبادئ العالمية لمراقبة حيادية الانتخابات من قبل المنظمات المدنية ". وقد شارك مركز الحياة في صياغة هذا الإعلان وهو عضو نشيط في الشبكة العالمية لمراقبي الانتخابات المحليين، وقد نفذ المركز تدريبات متنوعة في ليبيا ومصر ولبنان والمغرب وتونس والسودان والجزائر في هذا المجال بالتعاون مع "National Democratic Institutes" و"Carter Center " و"Chemonics International " و"Heinrich Böll Stiftung (hbs)" و"GIZ" و"IREX". وتنامت الخبرات في هذا المجال من خلال عمل مركز الحياة في مجال المسائلة الانتخابية ضمن إطار برنامج المسائلة.

خبرات سابقة للعمل

2014: تقديم المساعدة التقنية (التدريب) إلى المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وأعضاء تحالفها و التحالف المصري لمراقبة الانتخابات وأعضاء ائتلافه، وذلك كجزء من الاستعدادات لبعثاتها مراقبة الانتخابات المحلية على الانتخابات البرلمانية المصرية التي ستجري في عام 2015 بالتعاون مع "IREX".

2014: تقديم استشارات لمؤسسة "Heinrich Böll Stiftung (hbs" حول طرق تحسين قدرات المراقبين على المدى الطويل وهم الفريق الأساسي للمنظمة غير الحكومية التونسية المسماة "مراقبون" لإجراء مراقبة 27 دائرة انتخابية في العملية الانتخابية التونسية التشريعية والرئاسية.

2013: تقديم استشارات من خلال التعاون مع المعهد الوطني الديمقراطي إلى "المرصد الجزائري" وهو ائتلاف محلي يهتم بمراقبة الانتخابات في الجزائر. وعلى هذا السياق ساعد مركز الحياة المرصد للاستعداد الانتخابات الرئاسية المجدولة في عام 2014 ومراقبتها.

2013: تقديم استشارات من خلال التعاون مع "GIZ" لاستعراض المنهجيات الحالية المستخدمة من جامعة الدول العربية لمراقبة الانتخابات، بهدف تحقيق خطط لإعداد التقارير وتسهيل الاتصالات في يوم الانتخابات، وتحليل النتائج، وإقامة مراقبة على المدى القصير، وتوفير التدريب عن المراقبة على المدى الطويل، بالإضافة إلى استعراض السياق الدستوري المصري.

2012: مساعدة " المرصد الجزائري" في توفير عدد من التدريبات حول "تدريب المدربين" من خلال تقديم استشارات حول تنظيم عمليات المراقبة وتحليل البيانات، وصياغة التقارير، وتطوير استراتيجيات فعالة في مجال الاتصالات الخارجية ووسائل الإعلام.

2012: تدريب منظمات المجتمع المدني في ليبيا من خلال موسسة "Chemonics International" حول مراقبة الانتخابات.

 

المساءلة البرلمانية

وفّر مركز الحياة - راصد عديد من الخدمات الاستشارية في مجال المساءلة البرلمانية حول تطوير مؤشرات السلامة البرلمانية و منهجيات المراقبة البرلمانية وأدواتها، كما شجع المركز النقاش حول مواضيع سياسية أساسية بين النواب ومجموعات الضغط على الحكومة خاصة وسائل الإعلام والمنظمات النسائية والشباب والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، والمسؤولين الحكوميين، وقد نشر مركز الحياة الكثير من التقارير و"بطاقات تقييم أداء النواب" لتقييم أداء أعضاء البرلمان الأردني. وتنامت الخبرات في هذا المجال من خلال عمل مركز الحياة في مجال المسائلة البرلمانية ضمن إطار برنامج  برنامج المساءلة.

 

المساءلة الحكومية

يتميز مركز الحياة - راصد بخبرة واسعة في مجال الانفتاح والشفافية الحكومية والشراكة الإيجابية بين المجتمع المدني والحكومات، وفي العام 2012 تم اختيار مركز الحياة لتقييم أداء الحكومة الأردنية في تنفيذ خطة العمل الأردنية الاولى في إطار "مبادرة الشراكة الحكومية الشفافة". كما يعتبر مركز الحياة شريكاً إقليمياً نشيطاً في هذا المجال حيث ساهم بفضل نشر أوراقه البحثية والمشاركة في مختلف اللقاءات الإقليمية في وضع نقطة الانطلاق لإقامة حكومات شفافة في العالم العربي. وقد نُفذ التعاون الأخير في هذا الصدد في هذه المنطقة بفضل عمل مركز الحياة جنباً إلى جنب مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD). وتنامت الخبرات في هذا المجال من خلال عمل مركز الحياة في مجال المسائلة الحكومية ضمن إطار برنامج  برنامج المسائلة.

خبرات سابقة للعمل

2013-2014: تقييم أداء الحكومة الأردنية لتنفيذ خطة العمل الوطنية الأردنية الأولى (2012-2013) ضمن " مبادرة الشراكة الحكومية المفتوحة".

2015-2016: تقييم أداء الحكومة الأردنية لتنفيذ خطة العمل الوطنية الأردنية الثانية (2015-2014) ضمن " مبادرة الشراكة الحكومية المفتوحة".

 

الحكم المحلي

تنجم هذه التجربة عن عمل مركز الحياة في إطار برنامج الحكم المحلي.

2014: تقديم تدريب عن "تطوير السياسات والهيكل التنظيمي والتخطيط الاستراتيجي للمجالس البلدية" لصالح المجالس المحلية السورية بدعم من المعهد الديمقراطي في مدينة غازي عنتاب في تركيا.

2014: تقديم تدريب واستشارات حول مراقبة اداء الحكم المحلي إلى منظمة "المرصد الجزائري" التي تمثل ائتلاف من جماعات المجتمع المدني. وتم تنفيذ هذا التشاور بدعم المعهد الديمقراطي الوطني في الجزائر.

 

الخدمات المتعلقة بالدراسات

يجري مركز الحياة - راصد أبحاثا عدة ويستخدم كل من منهجي البحث النوعي والكمي. وقد تم إجراء استطلاعات الرأي على النشاط السياسي والسياسات الحكومية والقرارات البرلمانية وبعض الأحداث المحلية والإقليمية، بالإضافة إلى تقييم وتحليل للخطط الوطنية والأولويات العامة‘ وتشمل الأبحاث أيضا دراسات وتحليل قانوني للتشريعات مثل قانون الانتخابات وقانون الأحزاب السياسية وقانون لجنة الانتخابات المستقلة وقانون اللامركزية وقانون البلديات، كما أجرت الوحدة عدد من الدراسات باستخدام نهج نوعي يعتمد على المقارنة بين النظراء(peer-to-peer approach)، ومقابلات شبه منظمة، واستطلاعات الرأي باستخدام منهجيات مختلطة، ومجموعات التركيز، ومن أبرز العملاء الذين استفادو من خبرات المركز في هذا المجال: منظمة الشركاء الدوليين، ومبادرة الشراكة الحكومية الشفافة، والمعهد الديمقراطي الوطني، وللاطلاع على أمثلة من هذه الدراسات يرجى زيارة قسم الإصدارات.